برنامج سؤال في الرياضة بقناة الجزيرة الرياضية الذي يقدمه أيمن جادة أورد هذه المعلومات عن نادي الموردة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

برنامج سؤال في الرياضة بقناة الجزيرة الرياضية الذي يقدمه أيمن جادة أورد هذه المعلومات عن نادي الموردة

مُساهمة  خالد الجزولي في الإثنين يوليو 06, 2009 9:53 am

نادي الموردة السوداني

أيمن جاده: الطيب عبد الرحمن من الشارقة من دولة الإمارات العربية المتحدة، وعثمان السقاري من الخرطوم في السودان بعثا يطلبان معلومات عن نادي الموردة السوداني، والذي وصفاه في رسالتيهما بأنه أعرق الأندية السودانية وأنه المنافس التاريخي الثالث إلى جانب الهلال والمريخ، مراسلنا في السودان سامر العمرابي تلقى هذا السؤال بدوره من جانبنا وأجاب بهذا التقرير

سامر العمرابي: يعد حي الموردة من أعرق أحياء مدينة أم درمان العاصمة الوطنية وهو يطل على النيل في مكان سابق يعتبر مرسىً للبواخر المحملة بالبضائع وهو بمثابة الميناء، تحول الآن إلى منتزه ترتاده الأسر.

ونادي الموردة يعتبر من أقدم الأندية السودانية نشأة وتكويناً.

عبد المحمود أبو صالح (رئيس الموردة الأسبق): نادي الموردة الرياضي تأسس في عام 1927، سجل رسمي في نفس العام، ويكاد هو يكون شيخ الأندية، أول نادي رياضي تأسس في أم درمان، ومنذ أن تأسس النادي وهو باقي في الدرجة الأولى حتى يومنا هذا.

سامر العمرابي: ارتباط حي الموردة بالحركة الوطنية وكان معظم الضباط في فترة النضال الوطني ينتمون له، وهناك عدد من أبناء الموردة قادوا الحركة الفكرية والثقافية في عهد مبكر

كمال العقيل (السكرتير الأسبق للنادي): نادي الموردة عندما تأسس، أسسه بعض الضباط والشعار بتاعه زي ما قلنا هو شعار الكلية الحربية، ونادي الموردة ساهم أو الموردة بالذات ساهمت مساهمة فعالة في الحركة السياسية سواء قديماً أو حديثاً..

سامر العمرابي: يُعد سوق الموردة الذي مازال يحتفظ بشكله التقليدي مكاناً يتجمع فيه أبناء الموردة، يمارسون مهنتهم الأصلية في صيد وبيع السمك وبعض المهن الأخرى، ويكون حال فريقهم هو سيد النقاش.

كمال أبشر ( مشجع لنادي الموردة): كلنا في الموردة رجال.. يكونوا أسرة واحدة، يعني من زمن (النفاجات) دا البيت داخل البيت وخارج البيت، يعني تمسك زمان كان أي زائرين داخل الموردة حتى الناس اللي من بره بيجو ناس الموردة أن الموردة عاملين فيها ترابط وهسه حقيقي قعدتنا نحن ديه والجميع بتاع الناس ده يوضح للناس أننا سنوري عندنا ترابط اجتماعي لا مثيل له.

سامر العمرابي: فريق الموردة الذي يتخذ الهلب رمزاً، والجراجير لقباً مفضلاً كان لاعبوه في بداياته ينتمون جميعاً لحيهم، وكان سبباً في تكوين الهلال والمريخ بهزيمته لتيم عباس الذي كان يضمهم، والموردة أول من فاز بالبطولة الأولى لدوري السودان في عام 1952، مناصفة بينه والأهلي المدني، وكان أبرز نجومه الصافي، عبد الوهاب سالمان، والكابتن حامد الجزولي.

حامد الجزولي (قائد الموردة في الخمسينات): لما بنأخذ الكأس أحمد حسن ياسين، والخال بتاع الملجأ يعني، كنا أبرز نادي في السودان يعني، وبعدين كان عندنا حدود، أي واحد ما من الموردة ما يشترك معانا.

سامر العمرابي: بعد ذلك بدأ ينضم لعقد الموردة بعض اللاعبين من خارج حيهم، وقدمت عروضاً راقية وحققت العديد من الانتصارات محلياً وعلى الفرق الأجنبية التي كانت تزور السودان

عمر التوم (قائد الموردة الأسبق): بين الموردة وريدستار التشيكي، المباراة دي في سنة 57، في.. في الشتاء بتاع سنة 57، لأن كل الفرق كانت تيجي في الشتاء، والمباراة دي كانت مباراة أولى للفريق دي، لعب معانا إحنا مع الموردة، مع الهلال، مع المريخ، أنا أتذكر أن المباراة دي نتيجتها كانت 3/2 لصالح الموردة

سامر العمرابي: وفي العهد القريب نالت الموردة بطولة كأس السودان مرتين وكذلك الدوري المحلي ووصلت مراحل متقدمة في المنافسات الإفريقية والعربية، آخرها هذا العام حيث هي ضمن الأندية الثمانية في بطولة الكؤوس الإفريقية، وأبرز نجومها هيثم شوشة وعمار أبو قدك.

سامر العمرابي – (الجزيرة) – الخرطوم.

خالد الجزولي

عدد المساهمات : 167
تاريخ التسجيل : 04/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى